منتدى اللغة العربية للأستاذ/أيمن ثابت

مرحبا بك عزيزي الطالب فى موقعك الجديد للغة العربية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجزء الاول - ايات من سورة النور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 115
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

مُساهمةموضوع: الجزء الاول - ايات من سورة النور   الإثنين نوفمبر 03, 2008 10:50 am

" الموضوع الأول " – من سورة النور – قرآن كريم - ( حفظ ) – اقرأ ثم أجب :
" لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلا عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ …… "
س1 : أكمل إلى قوله تعالى " …… أشتاتاً " .
………………………………………………………………………………………………………………
………………………………………………………………………………………………………………
………………………………………………………………………………………………………………
س2 : اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين وذلك بوضع خط تحتها :
 من الآداب التي ذُكرت في الآية ( الإحسان إلى الجار – إفشاء السلام – الإيثار )
 ( ليس عليكم جناح ) أسلوب ( شرط – نهي – نفي )
 من أصحاب الأعذار الواردة في الآية ( المسافر – المرضع – الأعمى )
 ضد كلمة ( طيبة ) ( خبيثة – قديمة – سليمة من المرض )
 العلاقة بين لفظ ( جميعاً ) و ( أشتاتاً ) ( ترادف – تماثل في المعنى – تضاد )
س3 : هات جمع : ( الأعمى ) : ……………… ( المريض ) : …………………
س4 : وضح ما تدل عليه التعبيرات التالية :-
 ( أو ما ملكتم مفاتحه ) : ………………………………………………………………………
 ( لعلكم تعقلون ) : ………………………………………………………………………
س5 : وظف كلمة ( أشتاتاً ) في جملة من إنشائك ……………………………………………………………
السلامة اللغوية :
1 – اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين وذلك بوضع خط تحتها .
 " ليس على الأعمى حرج " كلمة ( حرج ) ( فاعل مرفوع – خبر مرفوع – اسم ليس مرفوع )
 " أن تأكلوا " كلمة ( تأكلوا ) فعل ( مضارع مرفوع بثبوت النون – مجزوم بحذف النون – منصوب بحذف النون )
 " يبين الله لكم الآيات " كلمة ( الآيات ) ( مفعول به منصوب بالكسرة – مفعول به منصوب بالفتحة – حال منصوب )
 " على أنفسكم " الضمير ( الكاف ) في محل ( جر بحرف الجر – جر مضاف إليه – جر صفة )
 " لعلكم تعقلون " جملة ( تعقلون )في محل ( رفع خبر لعل – نصب اسم لعل – جر صفة )
2 – ( فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً )
استخرج من قول الله تعالى السابق ما يلي :
 أداة شرط : ……………… فعل الشرط : ………………… جواب الشرط : ……………………
 ضميراً متصلاً في محل رفع : ……………………
 مفعولاً لأجله : ……………………
 اسماً مجروراً بحرف الجر : ………………… حرف الجر : ………………
3 – اضبط ما تحته خط :
بيوتاً : …………………………………………………………………………………
مباركة : …………………………………………………………………………………
التذوق : (لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ … )
أ – وضح أهمية تكرار كلمة ( حرج ) .
……………………………………………………………………………………………………………… التعبير :
عبر بأسلوبك عن الحرج الذي رفعه الله تعالى عن : الأعمى والأعرج والمريض " في الفراغ التالي :-
" الدين الإسلامي دين السماحة واليسر ، ومن هذه السماحة رفع المشقة والحرج عن أصحاب الأعذار الذين ورد ذكرهم بالآية الكريمة – تقديراً لمشاعرهم واحتراماً لأحاسيسهم ، فالأعمى والأعرج والمريض كما تبين من أسباب التنزيل أن عاهاتهم سبب في جلب الحرج أو تأفف الآخرين منهم في الأكل معهم أو تكون حائلاً يمنعهم من الاشتراك في الجهاد أو... ولذا أباح الإسلام لهم ما لم يبح لغيرهم من الأصحاء رأفة بهم ورحمة مصداقاً لقوله تعالى : " لا يكلف الله نفساً إلا وسعها " . وقد تكون العاهة مانعة لصاحبها من كسب حقه لما كان يتصور بعض من يقوم – منهم – على حراسة أو أمتعة وأموال المجاهدين أثناء الغزوات والفتوحات فكانت الإباحة لهم نظير قيامهم على هذا الأمر ليأكلوا مما يقومون على حراسته ، وفي ذلك دليل على يسر الإسلام وسماحته .
فوائد من الموضوع :
1 – المعاني الرئيسة التي تدور حولها الآية :
أ - رفع الحرج عن أصحاب الأعذار دليل على سماحة الإسلام ويسره .
ب – الإسلام دين عظيم يحوي العديد من الآداب والفضائل .
ج – صلة الرحم واجبة على كل مسلم .
2 - من المعاني الجزئية للآية :
1 – الأكل من بيوت الأقارب لا حرج فيه .
2 – يستحب الأكل مع الجماعة ولا حرج في الانفراد .
3 – في السلام طمأنينة وبركة .
4 – إباحة الأكل مع ذوي العاهات لرفع الحرج عنهم .
3 – مما ترشد إليه الآية :
 مراعاة حقوق المسلم على أخيه المسلم .
 الله لطيف بعباده فلا تكلف نفس إلا وسعها .
 الله يضرب الأمثال ويسوق الآيات للعظة والعبرة وإعمال العقل .
4 – قواعد نحوية :
أ – ( الأفعال الناسخة ) ب – ( الأفعال الناقصة )
 الأفعال الناسخة الناقصة : ( كان – أصبح – أضحى – ظل – صار – ليس – أمسى – بات – ما زال – ما دام )
 عملها : ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها .
 مثال :
أ – ( الطالبان مجتهدان )
ب – ( أصبح الطالبان مجتهدين )
أصبح : فعل ماض ناسخ يرفع المبتدأ وينصب الخبر .
الطالبان : اسم أصبح مرفوع وعلامة الرفع الألف لأنه مثنى .
مجتهدين : خبر أصبح منصوب وعلامة النصب الياء لأنه مثنى .
الموضوع الثاني : من موضوع " الإيثار " – نثر دراسة :-
الإيثار من أجمل الفضائل التي دعانا الإسلام إلى التحلي بها ، قال تعالى : ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ) فالكرم في ذاته فضيلة ولكن الإيثار أفضل منه ، لأن الإيثار دليل الفضل والنبل والإنسانية الكاملة .
1 – لم عُدَّ الإيثار أفضل من الكرم ؟
………………………………………………………………………………………………………………
2 – ما الفضيلة التي يتحدث عنها الموضوع ؟
………………………………………………………………………………………………………………
3 – ضع علامة ( √ ) أمام الجمل الصحيحة وعلامة ( × ) أمام الجمل الخاطئة :
أ – إذا سمت نفس المرء وشفت روحه تتحرك المعاني الإنسانية داخله ( )
ب – ما استحق أن يولد من عاش لنفسه فقط ( )
ج – نجا أبو عبيدة بن الجراح من طاعون عمواس وترك جنوده ( )
4 - هات ضد : ( الإيثار ) : ............................
مرادف : ( فضيلة ) : ............................
مفرد : ( خصائص ) : .........................

السلامة اللغوية :
1 – استخرج من الفقرة السابقة ما يلي :-
 فعلاً مضارعاً مرفوعاً بثبوت النون : ......................................
 خبراً شبه جملة : ......................................
 ضميراً متصلاً في محل جر : ......................................
 ضميراً متصلاً في محل رفع : .......................................
2 – وضح الجمال في العبارة التالية ( اتسع صدره حتى وسع كل الناس )
………………………………………………………………………………………………………………
3 - بين علاقة ما تحته خط بما قبله في الفقرة السابقة :
الفضائل : ...........................................................................
خصاصة : ..........................................................................
دليل : ..........................................................................
4 – ( إن معلم الناس الخير محبوب ) . ثن واجمع كلمة ( معلم ) للمذكر واكتب الجملة في كل مرة صحيحة .
المثنى : ..........................................................................
الجمع : ..........................................................................
5 – هذه الطالبة هي التي حصلت على الترتيب الأول .
المثنى المؤنث : ..........................................................................
جمع المؤنث : ..........................................................................

فـــــــوائد :
فكر رئيسة :
1- الإسلام دين الفضيلة والكرم والإيثار من أفضلها .
2- الإسلام مهذب سلوك من يتمسك به .
من الفكر الجزئية :
1 – يغلب على المسلم الجانب الروحي على الجانب المادي .
2 – يميل المسلم بفطرته إلى عمل الخير والتفاني فيه .
3 – صدر المسلم خال من الحقد والكراهية والبغضاء .
التعبير :
1 ) اذكر موقفاً من المواقف التي أعجبتك في إنسان ودل هذا الموقف على الإيثار وما أكثر المواقف التي تمر بالإنسان ويظهر فيها الإيثار جلياً . ويجدر بنا أن نشير إلى بعضها وهو ما حدث أثناء الغزو العراقي لدولة الكويت . فقد شوهد أبطال المقاومة الكويتية وهم يقدمون الطعام والشراب والأدوية مفضلين غيرهم على أنفسهم فضلاً عن تعريض أنفسهم للخطر من قبل الجنود العراقيين .
2 ) اكتب في حدود عشرة أسطر من إنشائك عن موقف من مواقف سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته وتدل على الإيثار .
يقول الله تعالى : " ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة "
يقول النبي – صلى الله عليه وسلم – " حب لأخيك ما تحب لنفسك " . وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام لأعظم دليل على ترجمة الإيثار ترجمة حقيقية ، فالنبي صلى الله عليه وسلم حياته كلها إيثار ، فهو عندما يخلع جبته أو جلبابه ويعطيها لمن استحسنها ورغب فيها ، وعندما يعطي لمن يرغب دخوله في الإسلام كل ما يملك ويرجع إلى قومه ويقول إن محمداً يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة … إنما هو الإيثار بعينه بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، والمواقف كثيرة فالنبي صلى الله عليه وسلم وصحابته هم المثل الأعلى لمن أراد أن يقتدي بهم في كل الفضائل والقيم .
الموضوع الثالث : " أرسل حكيماً ولا توصه " - شعر – حفظ :-
إذا كنت في حاجة مرسلاً فأرسل حكيماً ولا توصه
وإن ناصح منك يوماً دنا فلا تنأ عنه ولا تقصـه
وإن باب أمر عليك التوى فشاور لبيباً ولا تعصـه
وذو الحق لا تنتقص حقه فإن القطيعة في نقصـه
س1 : ضع فكرة مناسبة للأبيات .
………………………………………………………………………………………………………………
س2 : ما الشعور الغالب على الأبيات ؟
………………………………………………………………………………………………………………
س3 : صغ بأسلوبك نصيحتين وردتا في الأبيات السابقة .
………………………………………………………………………………………………………………
………………………………………………………………………………………………………………
س4 : لماذا لا يوصى الحكيم ؟
………………………………………………………………………………………………………………
س5 : ما الذي أفادته ( كم ) في " وكم من فتى ساقط عقله "
………………………………………………………………………………………………………………
س6 : أكمل مما حفظت من الأبيات ما يؤدي كل معنى من المعاني التالية :
 ( البخيل لا يستفيد مما حرص على جمعه )
………………………………………………………………………………………………………………
 ( بعض الناس تظنه غبياً ولكنه يعرف الأمر من أساسه )
………………………………………………………………………………………………………………

 ( ارجع أو اسند الأمر إلى أهله لأن الفضل في إرجاعه إلى أهله )
………………………………………………………………………………………………………………
السلامة اللغوية :
أ – استخرج من الأبيات السابقة ما يلي :-
 خبراً لفعل ناسخ : …………………………………
 فعلاً مضارعاً مجزوماً : ……………………………
 اسماً من الأسماء الخمسة : …………… إعرابه : …………………………… علامة الإعراب : ………
 اسماً لحرف ناسخ :……………………
 ضميراً متصلاً في محل جر : ………………
ب – بين علاقة ما تحته خط :
 حكيماً : ……………………………………………………………
 الحق : ……………………………………………………………
ج – وضح الجمال في قول الشاعر :
لبستُ الليالي فأفنينني وسربلني الدهر في قمصه
………………………………………………………………………………………………………………
التعبير :
1 ) عبر بأسلوبك عن أهمية المشورة في حياة الفرد وذلك بفقرة مترابطة الفكر سليمة العبارة .
- يقول الله تعالى : " وشاورهم في الأمر " وأيضاً " وأمرهم شورى بينهم " ويقولون " ما خاب من استشار " …
فالمشورة كما يقول الجاحظ " المشورة لقاح العقول ورائد الصواب والمستشير على طريق النجاح . واستشارة المرء برأي أخيه من عزم الأمور وحزم التدبير ، فالإنسان رغم ما أوتي من عقل يتميز به على غيره إلا أن النقص يشوبه والعجز يصاحبه وحسن التدبير يخونه … ولذا فالمشورة في بعض الأمور واجبة حتى يزداد الإنسان يقيناً إن وافق رأيه رأي من استشارهم . ويصح ما وقع فيه من تدبير بفضل خبرة أولي الرأي والمشورة … وهنا تأتي النتائج صحيحة وسليمة .
2 ) قيل في الحكمة أنها مستودع الأدب وغذاء العقول وثمرة الحياة الناضجة – اشرح العبارة السابقة في حدود عشرة أسطر .
الحكمة هي القول المأثور والتجربة الصادقة التي يرجع إليها في وقت الحاجة أو الشدة لأنها تجربة الذين عاركوا الحياة بحلوها ومرها وهي عصارة سنين طويلة … وهي المعين إذا نضب المدد … وهي الصديق حيث يغيب الأصدقاء ، فالعاقل من يتدبر الحكمة ويعقلها ويعمل بها حتى يأتي عمله وفق ما ينفع وتأتي الثمار يانعة ، فالحكمة مستودع كل أدب وهي غذاء للعقول وثمرة الحياة الناجحة .
فوائد :
فكر رئيسة للدرس :
1 – التروي في الأمر والحكمة من خصائص العاقل .
2 – أخذ النصيحة عن ذوي الخبرة أمر ضروري لمعرفة الأمور .
3 – على المرء ألا ينخدع بالمظاهر الكاذبة .
4 – الشُح والبخل يؤديان إلى ضياع الأموال .
5 – المرء بعقله وأفعاله وليس بشكله أو مظهره .
من الفكر الجزئية للدرس :
1 – حسن اختيار السفراء يساعد في نجاح المهمة .
2 – العاقل يقبل النصيحة ويعمل بالمشورة .
3 – الظلم يفسد الصداقات بين الناس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mraymanthabet.yoo7.com
 
الجزء الاول - ايات من سورة النور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اللغة العربية للأستاذ/أيمن ثابت :: لطلاب الصف الثامن بقلم الأستاذ ايمن ثابت تـ 9190875-
انتقل الى: